السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر، متى يلجأ إليها الطبيب؟

  • الرئيسية
  • عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر، متى يلجأ إليها الطبيب؟

منذ سنوات عديدة أصبح إجراء عمليات الليزر لتصحيح عيوب الإبصار شائعًا ومرغوبًا، إذ ساهمت في استعادة جودة الرؤية لدى الكثيرين حقًا، ومع ذلك فهي لا تصلح للجميع وهو أمر محبط لقطاع كبير من المرضى.

ومن هنا تظهر أهمية عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر، فما طبيعة تلك العملية؟ ومتى يلجأ الطبيب إليها؟ هذا ما سوف تعرفه خلال السطور التالية.

عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر: متى يلجأ إليها الطبيب؟

يجري الطبيب عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر إذا كان المريض يعاني من قصر نظر شديد أو طول نظر شديد أو إذا كان سمك القرنية رقيقًا ولا يمكن إجراء عمليات الليزر باختلاف أنواعها مثل عملية الليزك أو الفيمتو ليزك أو الفيمتو سمايل به.

لماذا يفضل إجراء زراعة العدسات لأصحاب القرنية الضعيفة بدلًا من الليزك؟

لا يمكن إجراء عمليات الليزك لحالات سمك القرنية الضعيفة، لأن تلك العمليات تهدف إلى إعادة تشكيل القرنية، ومع هذا السمك الرقيق قد تضعف القرنية كثيرًا بعد العملية أو قد يعاني المريض من انخفاض كفاءة الرؤية الليلية، وبالتالي لن يتمكن الطبيب من تصحيح عيوب الإبصار دون الإضرار بالقرنية.

ومن هنا تظهر أهمية عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر لأن الطبيب خلالها لا يعيد تشكيل القرنية بل يزرع العدسة بإجراء جراحي آمن وبسيط يستغرق مدة تتراوح ما بين 15-30 دقيقة فقط، يستغنى المريض بعدها عن النظارات والعدسات اللاصقة.

مميزات عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر

تشمل مميزات عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر ما يلي:

  • تُزرع العدسة في الحجرة الخلفية للعين أمام عدسة العين الأصلية وبعيدة تمامًا عن القرنية مما يحد من فرص حدوث أي مضاعفات بعد تركيبها.
  • تتحسن الرؤية بعد العملية خلال فترة وجيزة لا تتجاوز عدة أيام فقط ويمكن للمريض أن يعود للروتين الطبيعي خلال تلك الفترة، مع ملاحظة أن التعافي الكامل يستغرق عادة 8 أسابيع.
  • تتميز العملية بالأمان التام، ومن النادر حدوث أي مضاعفات صحية للمريض بعدها.
  • تحافظ عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر على جودة الرؤية مدى الحياة دون الحاجة لاستبدالها.

نوع العدسة المستخدمة في عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر

تعد زراعة عدسات icl هي الأفضل حاليًا لعلاج قصر النظر الشديد والاستجماتيزم فهي تمتاز بالآتي:

  • عدسات مرنة وتسمح بمرور الغاز والمواد المغذية من خلالها.
  • تخفض احتمالية الإصابة بجفاف العين بعد زرعها.
  • توفر رؤية ليلية ممتازة.

ومع ذلك فهي تستخدم فقط للمرضى من عمر 22 سنة وحتى 40-45 سنة كحد أقصى.

خطوات عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر

يتبع طبيب العيون الخطوات التالية عند زرع عدسة ICL:

  1. تخدير العين موضعيًا باستخدام قطرات مخصصة لذلك.
  2. عمل شق صغير للغاية في قاعدة القرنية.
  3. إدخال العدسة من خلال هذا الشق ووضعها خلف القزحية وأمام عدسة العين الأصلية.

يمكن زرع العدسات في كلتا العينين في وقت واحد، ومن المتوقع أن يشفى الجرح من تلقاء نفسه دون الحاجة لعمل أي غرز، لكن على المريض اتباع جميع نصائح بعد عملية زراعة العدسات التي يُمليها عليه الطبيب وأهمها وضع جميع قطرات العين التي وصفها بانتظام لتجنب الإصابة بالعدوى.

متى ينبغي استبدال العدسة خلال عملية زرع عدسة العين لتصحيح النظر؟

إذا كان المريض قد تجاوز الأربعين فمن الأفضل استبدال عدسة العين الطبيعية بعدسة صناعية لأن زراعة عدسة icl في تلك الحالة لن يكون مناسبًا له.

وعادة ما يستخدم الطبيب في تلك الحالة العدسات ثلاثية البؤر المعروفة باسم “التراي فوكل”، وهي عدسات مصنوعة من السيليكون تتيح الرؤية بوضوح في جميع المسافات القريبة والمتوسطة والبعيدة، كما أنها تحمي العين من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

خطوات عملية استبدال عدسة العين

يتبع الطبيب الخطوات التالية لاستبدال العدسة:

  1. التخدير الموضعي للعين.
  2. تفتيت العدسة الأصلية باستخدام الموجات فوق الصوتية وإزالتها.
  3. زرع العدسة الجديدة في العين لتحل محل العدسة الأصلية.

نكون بذلك قد وضحنا أنواع عمليات زرع العدسة سواء كانت عن طريق الاحتفاظ بالعدسة الطبيعية أو استبدالها، لكن نذكركم بأن تحديد نوع العملية والعدسة المستخدمة هو قرار الطبيب وحده الذي يتخذه بناء على عمر المريض وحالته الصحية.

لمزيد من المعلومات سارع بالتواصل مع أ.د محمد رمزي عبر التالي:

+966536115353