السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

عملية زراعة القرنية

تمثل القرنية نافذة العين للعالم الخارجي، وقد يلحقها الضرر جرّاء أسباب مرضية عديدة ما يجعل عملية الإبصار ضبابية ومشوشة.

تؤدي عملية زراعة القرنية إلى إصلاح المشكلة وإيضاح الرؤية، تابع القراءة لمعرفة مزيد عن زراعة قرنية العين وأنواعها، وما هي نسبة نجاحها المتوقعة.

ما زراعة قرنية العين؟

زراعة قرنية العين أو رأب القرنية هي عملية جراحية تُستبدل فيها قرنية العين، وهي السطح الخارجي الشفاف الذي يدخل خلاله الضوء، ولها دور في الرؤية بوضوح.

تنجح عمليات زراعة قرنية العين في استعادة الرؤية وتحسين جودة الحياة للأشخاص الذين يعانون من تلف بالقرنية ورؤية ضبابية غير واضحة.

مَن هم المرشحون لـ عملية زراعة القرنية؟

قد يقترح الطبيب الخضوع لعملية زراعة القرنية في الحالات الآتية:

  • القرنية المخروطية: وهي حالة مرضية تكون فيها القرنية على شكل مخروط وليس قبة ما يؤدي إلى رؤية مشوشة.
  • مرض ضمور فوكس: وهي حالة مرضية تصيب القرنية إذ يتراكم بها سائل يؤدي إلى تورمها وزيادة سمكها ومن ثم تغيمها.
  • اعتلال القرنية الفقاعي: وهو تورم يشبه الفقاعة يظهر في القرنية ويسبب آلامًا بها.
  • تلف القرنية جرّاء عمليات جراحية سابقة.
  • تقرحات القرنية غير المستجيبة للعلاج نتيجة إصابتها أو التهابها.
  • ترقق القرنية أو تمزقها.
  • تندب القرنية نتيجة الإصابة بعدوى أو إصابة.

ما أنواع عمليات زراعة القرنية؟

تحتوي القرنية على عدة طبقات، ويعتمد نوع عملية زراعة القرنية على الطبقة المتضررة منها. تشمل أنواع عمليات زراعة القرنية ما يلي:

زرع القرنية كاملة

زرع القرنية بكامل سُمكها يتضمن إزالة القرنية المتضررة كاملًا بأداة دقيقة خاصة، ثم وضع القرنية المتبرع بها واستخدام الغرز لتثبيتها. وتزال هذه الغرز بعد ذلك في زيارة لطبيب العيون.

زراعة القرنية جزئيًا

تُجرى زراعة القرنية جزئيًا إن كانت الطبقة الداخلية للقرنية سليمة ولحق الضرر الطبقة الوسطى والخارجية فقط، إذ يزيل الطبيب الطبقات المتضررة ويضع مكانها أنسجة قرنية سليمة.

رأب القرنية البطاني

يستخدم الطبيب هذا النوع في حالة تضرر الطبقة الداخلية من القرنية، ويُجريه بطريقتين تبعًا للغشاء القاعدي الذي يقع بين الطبقة الوسطى للقرنية (السدى) والطبقة الداخلية (الطبقة البطانية). يشمل نوعي رأب القرنية البطاني:

  • رأب القرنية البطاني بنزع الغشاء القاعدي.
  • رأب القرنية البطاني مع وجود الغشاء القاعدي: ويكون النسيج المستخدم في الرأب طبقة رقيقة وهشة، وتُعد هذه الجراحة أكثر صعوبة من النوع الآخر.

يضع الطبيب فقاعة هواء داخل العين في عمليات رأب القرنية البطاني، لدفع الخلايا الجديدة المزروعة إلى مكان القرنية الأصلي.

كيف أستعد لعملية زراعة قرنية العين؟

قبل البدء في إجراءات زراعة قرنية العين، ستخضع لما يلي:

  • فحص شامل للعين: سيجري الطبيب فحصًا للعين لتقييم وضعها قبل العملية، وتحديد حجم القرنية المانحة التي ستحل محل المتضررة، وفحص إن كان هناك عدوى أو تورم، إذ تقلل هذه الحالات من فرص نجاح عملية زراعة القرنية.
  • مراجعة جميع الأدوية المستخدمة والمكملات الغذائية، لتحديد العلاجات التي ستحتاج إلى إيقافها قبل العملية.
  • العثور على القرنية المانحة: القرنية المانحة هي قرنيات أشخاص قد توفوا، لا بد أن تتوفر بها بعض المعايير لزراعتها في العين، مثل ألا تأتي من أشخاص كانت لديهم أمراض سابقة بالعين أو توفوا لأسباب غير معروفة.

كيف تُجرى عملية زراعة قرنية العين؟

تُجرى عملية زراعة قرنية العين عن طريق الخطوات الآتية:

  • التخدير العام.
  • استخدام أجهزة معينة لإبقاء العين مفتوحة.
  • اختيار الطبيب الطريقة التي سيستخدمها في زراعة القرنية تبعًا للطبقة المتضررة.
  • وضع ضمادة على العين لإبقائها مغطاة ومحمية بعد الانتهاء من عملية الزرع.

كم تستغرق فترة التعافي من عملية زراعة قرنية العين؟

تستغرق فترة التعافي عامًا أو أكثر تبعًا لنوع الجراحة المستخدمة، وخلالها يجب العناية بالعين عن طريق ما يلي:

  • استخدام قطرات العين والعلاجات الموصوفة من قِبل الطبيب، وتشمل مضادات حيوية لمنع العدوى، وأدوية كورتيكوستيرويد لتقليل التورم والالتهاب ومنع رفض القرنية.
  • عدم الضغط على العين أو فركها.
  • ارتداء نظارة لحماية العين.
  • الاستلقاء على الظهر لفترة بعد الخضوع للجراحة لمساعدة أنسجة القرنية على الالتحام، وهذا تبعًا لنوع العملية.

اطلع على مزيد من العملومات حول ما بعد زراعة القرنية

هل يمكن أن يرفض الجسم عملية زراعة القرنية؟

تُعد عملية زراعة القرنية جراحة آمنة، فمعظم الأشخاص الخاضعين لها يرون بصورة أكثر وضوحًا بعدها، لكن في حالات نادرة قد يعقب عملية زراعة العملية مضاعفات، خاصة عند استبدال القرنية بأكملها.

رفض الجسم للقرنية الجديدة من أكثر المضاعفات المثيرة للقلق، إذ قد يتعرف الجهاز المناعي على القرنية الجديدة بأنها جسم غريبة ويهاجمها، ويختلف خطر الرفض تبعًا لحالة العين والتقنية المستخدمة، وتبلغ نسبة حدوثه 10%.

تشمل العلامات الدالة لمحاولة الجسم لرفض عملية الزراعة ما يلي:

  • آلام بالعين.
  • تحسس العين من الضوء.
  • رؤية ضبابية.
  • احمرار العين.

تزيد بعض الحالات المرضية من خطر حدوث رفض الزرع، حينها قد يوصي الطبيب بتأجيل عملية الزرع، وتشمل هذه الحالات:

  • جفاف العين.
  • نمو أوعية دموية بالقرنية.
  • التهاب العين.

ما هي المضاعفات المحتملة لزراعة قرنية العين؟

تشمل المضاعفات المحتملة لزراعة قرنية العين ما يلي:

  • حدوث التهابات في القرنية أو داخل العين.
  • نزف.
  • الجلوكوما، وهي زيادة الضغط داخل العين
  • تسرب السوائل من القرنية.
  • انفصال الشبكية.
  • مشكلات في عملية الإبصار.
  • انفصال القرنية المزروعة.

اطلع ايضا على الرؤية بعد زراعة القرنية

ما هي نسبة نجاح عملية زراعة القرنية؟

عمليات زراعة القرنية من العمليات الشائعة، وتبلغ نسبة نجاحها أكثر من 90%.

احجز موعدك الآن مع الدكتور محمد رمزي -استشاري طب وجراحة العيون- عبر التواصل مع الأرقام الموضحة أدناه في الموقع الإلكتروني.