السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء جراحة آمنة تُجرى لتحسين الرؤية لدى المصابين بعتامة عدسة العين، الذي يُعد أحد الأسباب الرئيسية للمعاناة من العمى حول العالم.

تُجرى عمليات المياه البيضاء لنحو 20 مليون شخص حول العالم كل عام، وتُطبق بعدة طرق تبعًا لحالة المريض. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن عملية ازالة الماء الابيض من العين وكيفية إجرائها.

ما عملية المياه البيضاء؟

تساعد عدسة العين على الإبصار من خلال دورها في تركيز الضوء وإرساله للشبكية، وتُعرف المياه البيضاء -أو الساد أو الكتاراكت كما يسميه البعض- بأنها غمامة تتكون على العدسة مع التقدم في العمر تحد من الرؤية، فتصبح الرؤية مشوشة وتظهر هالات حول الأضواء وقد تؤدي في الحالات المتقدمة إلى الإصابة بالعمى.

وتعالج تلك المشكلة عبر عملية المياه البيضاء التي تُعد نوعًا من جراحات العيون الشائعة لعلاج مشكلة ضعف النظر الناجمة عن مرض المياه البيضاء، وتعتمد على إزالة العدسة المعتمة واستبدالها بعدسة أخرى اصطناعية شفافة، وهي إجراء طبي سريع ليس له مضاعفات ويؤدي إلى استعادة الرؤية الواضحة على الفور.

اقرأ المزيد عن اسباب المياه البيضاء في العين للكبار

مَن المرشحون للخضوع لعملية المياه البيضاء؟

إنّ أدى إعتام عدسة العين إلى مشكلات بصرية تتعارض مع الأنشطة اليومية للمريض، مثل عند القيادة أو القراءة، وظهرت عليه أعراض المرض، فقد يوصي الطبيب حينها بالخضوع لـ عمليات المويه البيضاء.

تشمل أعراض المياه البيضاء ما يلي:

  • الرؤية الضبابية.
  • ضعف الرؤية الليلية.
  • ظهور الألوان باهتة.
  • حساسية تجاه الأضواء الساطعة.
  • تكون هالات حول الأضواء.
  • رؤية مزدوجة.

أيضًا ينصح الطبيب بالخضوع لجراحة المياه البيضاء في حال الإصابة ببعض الحالات المرضية، مثل:

  • اعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكري.
  • الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وهو اضطراب شائع بالعين يحدث بعد سن 50 عامًا، قد يؤدي إلى فقدان البصر جراء تلف الشبكية.

إنّ إزالة المياة البيضاء في هذه الحالات لن يعالج فقدان البصر، إنما يحسن الرؤية نتيجة إزالة العتامة من العدسة.

ماذا أتوقع قبل الخضوع لعملية المياه البيضاء؟

قبل الخضوع للجراحة بأسبوع تقريبًا، سيجري الطبيب اختبار الموجات فوق الصوتية لأخذ القياسات وتحديد نوع العدسة الملائمة التي ستُزرع داخل العين.

أيضًا قد يصف الطبيب بعض الأدوية، ويطلب من المريض الصيام عن الطعام لفترة 6 ساعات قبل موعد العملية.

تعرف على اعراض المياه البيضاء

كيف تُجرى عملية المياه البيضاء؟

تُجرى عملية المياه البيضاء للعين من خلال الخطوات الآتية:

  • تخدير سطح العين، إذ يضع الطبيب مخدرًا موضعيًا بالعين من خلال قطرة تخفف الشعور بالآلام، وقد يستخدم أيضًا أدوية أخرى للاسترخاء.
  • عمل شق صغير بالعين بواسطة الليزر لا يحتاج إلى غرز لإغلاقه.
  • تفتيت العدسة المعتمة وإزالتها.
  • إدخال العدسة الاصطناعية الجديدة.
  • وضع رقعة على العين لحمايتها بعد العملية.

اقرأ المزيد عن: عملية المياه الزرقاء

ما أنواع تقنيات عملية المياه البيضاء؟

يوجد عدة تقنيات جراحية تعمل على تفتيت العدسة المعتمة وزرع عدسة اصطناعية جديدة، منها:

استحلاب العين

تُعد أكثر التقنيات المستخدمة شيوعًا في إزالة المياه البيضاء، وتعتمد على عمل شق طوله 2 إلى 3 مم في الجزء الأمامي من العين ثم استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت العدسة وإزالتها وترك الجزء الخلفي فقط منها (كبسولة العدسة)، وبعد ذلك إدخال عدسة مرنة قابلة للطي من خلال الشق للكبسولة.

استخراج خارج المحفظة

تنطوي تقنية استخراج خارج المحفظة على مخاطر كثيرة، بسبب إجراء الجراح لشق كبير يصل طوله من 9 إلى 13 ملم، يزيل من خلاله العدسة المتضررة ويضع السليمة، ثم يغلق الشق عن طريق الغرز. ولا تزال هذه التقنية مستخدمة بسبب تكلفتها المنخفضة.

تقنية الفيمتو ثانية بالليزر

تُعد جراحة المياه البيضاء بمساعدة الفيمتو ثانية بالليزر أكثر تكلفة من التقنيات الأخرى، وتتسم بإمكانية الاستغناء عن النظارة بعدها.

يستخدم الطبيب الليزر في إجراء الشق بالعين وتقسيم العدسة، ما يؤدي إلى استخدام طاقة أقل عن الموجات فوق الصوتية ومِن ثَمّ فرص شفاء أسرع.

ما أنواع عدسات العين الاصطناعية المستخدمة في عملية المياه البيضاء؟

تتوفر أنواع عديدة من عدسات العين الاصطناعية، منها البلاستيك والأكريليك والسيليكون، وبعضها يكون:

  • عدسات مرنة: هي عدسات تُطوى يدخلها الطبيب من خلال شق صغير وتنفتح في الكبسولة الفارغة بمجرد دخولها.
  • عدسات صلبة: هي عدسات يتطلب زرعها تدخلًا جراحيًا، يجري فيه الطبيب شقًا بالعين يغلقه بغرز جراحية، واستخدام هذا النوع محدود.

ويوجد عدة أنواع من عدسات العين الاصطناعية:

  • العدسات أحادية البؤرة: تساعد هذه العدسات على رؤية المسافات على بعد واحد فقط، وفي هذه الحالة سيحتاج المريض إلى نظارة لتحسين الرؤية.
  • عدسات متعددة البؤر: يمكن من خلال هذه العدسات الرؤية من مسافات قريبة أو بعيدة أو متوسطة.
  • عدسات توريك أو العدسات الحيدية: تُستخدم هذه العدسات لتصحيح الاستجماتيزم، وهي حالة تتضمن انحناءات كثيرة في القرنية مما يمنع تركيز الصورة ووضوح الرؤية.

ماذا أتوقع بعد عملية ازالة الماء الابيض من العين؟

يمكن العودة للمنزل بعد عملية ازالة الماء الابيض من العين، وتتحسن الرؤية تدريجيًا بعد العملية خلال عدة أيام أو أسابيع. قد تظهر بعض الآثار الجانبية المؤقتة مثل:

  • احتقان العين واحمرارها.
  • زيادة الدموع.
  • تشوش الرؤية والشعور بأن هناك شيء في العين.
  • جفاف العين.

يجب الحرص على تطبيق نصائح الطبيب بعد عملية ازالة الماء الابيض من العين، وتشمل هذه النصائح:

  • استخدام قطرات العين.
  • تجنب إدخال الماء أو الصابون في العين.
  • الامتناع عن فرك العين أو الضغط عليها.
  • الاحتراز من وضع الماسكارا أو صبغ الشعر لمدة أسبوعين.
  • تجنب استخدام الأحواض الساخنة، مثل الساونا.
  • الحرص على ارتداء نظارة شمس عند الخروج من المنزل.
  • ارتداء ضمادة العين عند النوم.
  • النوم على الظهر أو الجانب الآخر من العين المعالجة لتجنب الضغط عليها.

ما مدة عملية المياه البيضاء؟

جراحة المياه البيضاء لا تستغرق سوى 10 إلى 15 دقيقة، وتختلف المدة تبعًا لحالة العين والتقنية المستخدمة.

ما فوائد الخضوع لعملية المياه البيضاء؟

لا يوجد طريقة للتخلص من إعتام عدسة العين سوى الخضوع للعملية، وليست هناك أدوية أو قطرات فعّالة لتحسين ضعف الرؤية الناتج عنها، أما عن استخدام النظارة أو العدسات فلن تمنع تدهور الحالة أو زيادة درجة الإعتام.

تتميز جراحة المياه البيضاء بنسب نجاح عالية، وتساهم في تحسين الرؤية لنحو 97% من المرضى. كذلك تساعد على:

  • جعل الرؤية أكثر وضوحًا.
  • تقليل الانزعاج من النظر للأضواء الساطعة أو القيادة ليلًا.
  • رؤية الألوان أكثر وضوحًا.
  • تقليل الاعتماد على النظارة، واستخدامها عند القراءة فقط.

ما مضاعفات عملية المياه البيضاء؟

عملية المياه البيضاء جراحة شائعة وآمنة، لكن قد تنجم عنها بعض المضاعفات النادرة خاصة إن عانى المريض من أمراض أخرى بالعين، وتشمل المضاعفات المحتملة:

  • تورم العين.
  • عدوى، وتحدث لدى 1 من كل 1000 شخصًا.
  • نزف.
  • تدلي الجفن.
  • تحرك العدسة من مكانها.
  • انفصال الشبكية، وتحدث لدى 2 من كل 1000 شخصًا.
  • الزرق.
  • إعتام عدسة العين الثانوي.
  • فقدان البصر.

هل عملية المياه البيضاء مؤلمة؟

لن يشعر المريض بألم خلال الجراحة بسبب تلقيه تخديرًا موضعيًا بالعين، ويبدأ الشعور ببعض الألم بعد فترة وجيزة من العملية، ويمكن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم الوصفة الطبية لتخفيفه، مثل الباراسيتامول.

هل يصاب الأطفال أيضًا بإعتام عدسة العين؟

يرتبط الساد أو إعتام عدسة العين عادة بالشيخوخة، لكن قد يكون خلقيًا أيضًا يولد به الرضيع، وهو أحد الأسباب الرئيسية لعمى الأطفال، وتؤدي جراحة المياه البيضاء إلى إصلاح الأمر إن أُجريت قبل أن يصل الرضيع لعمر 6 أسابيع.

لمزيد من الاستفسارات بإمكانك التواصل مع الدكتور محمد رمزي -استشاري طب وجراحة العيون- عبر الأرقام الموضحة في الموقع الإلكتروني، كذلك يمكنك حجز موعد مع الطبيب لبدء إجراءات العملية.