السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

لمَ تتفاوت درجات قصر النظر؟

قصر النظر واحدة من أكثر المشكلات شيوعًا التي تؤرق مرضاها، إذ تُعيق ممارسة الحياة اليومية بصورة طبيعية، فالمريض يعاني من عدم القدرة على رؤية الأشياء البعيدة بصورة واضحة، بينما تبدو الأشياء القريبة أكثر وضوحًا.

وتختلف درجات قصر النظر من شخص لآخر، وحرصًا منا على سلامتكم نتعرف في هذه المقالة إلى هذه الدرجات وكيفية علاجها.

لمَ تتفاوت درجات قصر النظر؟

عادةً ما يصنف الطبيب درجات قصر النظر إلى 3 مجموعات يعبر فيها بأرقام سالبة، وهي قصر النظر:

  • البسيط: وتكون فيه درجة قياس النظر أقل من (3-).
  • المتوسط: وتتراوح درجة قياس النظر من (3-) إلى (6-).
  • الشديد: وتكون فيه درجة قياس النظر أكثر من (6-).

وتوجد العديد من الأسباب المرتبطة بقصر النظر، أبرزها:

  • العوامل الوراثية: وجود تاريخ وراثي للعائلة بالإصابة بقصر النظر يزيد من احتمالية الإصابة بالمرض.
  • إجهاد العينين بصورة كبيرة في القراءة أو المهام اليومية.
  • النظر فترات طويلة في شاشات الموبايل والتلفاز.
  • البقاء فترات طويلة في الأماكن المغلقة.

قد تدعو الأرقام الموضحة في درجات قصر النظر إلى التساؤل: هل تعالج جميع الحالات بنفس الطريقة؟ وهل ينجم عن إهمال علاجها مضاعفات؟

اطلع على: هل قصر النظر يسبب العمى؟

هل يتشابه علاج درجات قصر النظر الطبيعي بالمتوسط والشديد؟

نعم إلى حد ما، ففي حالات قصر النظر البسيطة والمتوسطة يُعد ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة علاجًا كافيًا.

ويمكن أيضًا الاستعانة ببعض التقنيات الحديثة التي ظهرت في الآونة الأخيرة بهدف علاج قصر النظر وتصحيح الإبصار، وتشمل:

  • الليزك.
  • عملية الليزر السطحي (PRK).
  • زراعة العدسات.

القطرات ضرورية في حالات قصر النظر الشديد

إضافة إلى التقنيات السابقة قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض قطرات العين للمريض في حالات درجات قصر النظر الشديد منعًا لتفاقم الأعراض والإصابة بالمضاعفات، مثل:

  • انفصال الشبكية.
  • المياه الزرقاء، وهي حالة طبية تستدعي العلاج الفوري.
  • المياه البيضاء.
  • فقدان البصر.

تعرف أيضاً على: الفرق بين طول النظر وقصر النظر

درجات قصر النظر عند الأطفال

قصر النظر عند الأطفال من الحالات الشائعة، ويشيع بينهم الدرجات البسيطة والمتوسطة، وفيها يكون قياس النظر أقل من (6-).

ماذا عن درجات قصر النظر الشديد عند الأطفال؟

لا تُعد درجات قصر النظر الشديد عند الأطفال أمر شائع، فالقليل فقط يعاني هذا الأمر ويعود الأمر إلى أسباب وراثية.

أعراض قصر النظر عند الأطفال

لا يعي معظم الأطفال إصابتهم بقصر النظر، وهنا يأتي دور الأهل في اكتشاف أعراض قصر النظر، إذ تطرأ بعض التغييرات على تصرفات الطفل تدل على وجود مشكلة ما في نظره، منها:

  • عدم إدراك الطفل بوجود الأشياء البعيدة.
  • فرك العينين بصورة مستمرة.
  • الرمش بصفة متكررة.

هل تعالج درجات قصر النظر عند الأطفال بنفس الطريقة لدى الكبار؟

يستدعي قصر النظر عند الأطفال المتابعة الطبية بصورة دورية، وذلك لكونها تتدهور بسرعة، وتعالج هذه المشكلة عبر النظارات الطبية.

أما بالنسبة إلى التدخلات الجراحية، فلا يوصي بها الطبيب حتى يبلغ الطفل العمر المناسب لذلك وتستقر درجة نظره ويتوقف تدهورها.

وخلاصة القول..

إن قصر النظر مشكلة شائعة لدى الكبار والصغار، ويسهل علاجها بتقنيات حديثة، ولا ينبغي تجاهلها بأي صورة حتى لا تؤول إلى مضاعفات خطيرة قد تصل إلى العمى لا قدر الله.

ولمزيد من التفاصيل ندعوكم للتواصل مع الدكتور محمد رمزي عبر الرقم التالي:

+966536115353