السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

ما الفرق بين قصر النظر وضعف النظر؟

هل أخبرك طبيبك أنك تعاني من إحدى درجات ضعف النظر؟ وهل أفضت الفحوصات التي أخضعك إليها إلى ضرورة ارتدائك نظارات طبية مناسبة لمرضى قصر النظر؟ لعل هذه الأمور قد أثارت في ذهنك العديد من التساؤلات، إذ ما الفرق بين قصر النظر وضعف النظر؟

هذا ما نتناوله بالتفصيل من خلال فقرات هذا المقال.

ما الفرق بين قصر النظر وضعف النظر؟

يكمن الفرق بين قصر النظر وضعف النظر ببساطة في أن الأسباب المؤدية لكل منهما، إذ عادة ما تكمن أسباب قصر النظر في وجود عيوب في تحدب القرنية أو شكل مقلة العين ذاتها، ما يتسبب في وقوع الضوء في نقطة ما أمام الشبكية بدلًا من السقوط عليها، بالتالي لا يرى مريض قصر النظر المسافات البعيدة بوضوح.

أما بالنسبة لمصطلح ضعف النظر فهو يشمل جميع المشكلات الصحية التي تتعارض مع وضوح الرؤية، مثل قصر النظر وطول النظر وغيرها.

وبمناسبة الحديث عن صور ضعف النظر المختلفة، دعونا نجيب عن أشهر الأسئلة شيوعًا بين المرضى وهو “ما الفرق بين طول النظر وقصر النظر؟”

يعاني مرضى طول النظر من صعوبة في رؤية الأشياء القريبة بوضوح على عكس رؤيتهم الثاقبة للأشياء البعيدة، وهو عكس ما يعانيه مرضى قصر النظر، ويحدث ذلك نتيجة تجمع أشعة الضوء النافذة إلى العين في نقطة واحدة خلف الشبكية، بالتالي لا يتسنى لهم رؤية المسافات القريبة.

اطلع على: هل قصر النظر يسبب العمى؟

هل تعالج جميع حالات قصر النظر بالنظارات الطبية؟

تختلف الإجابة عن هذا السؤال حسب نوع المشكلة التي يعانيها المريض، فبالنسبة لمرضى قصر النظر يختلف التدخل الطبي المناسب في حالتهم حسب مجموعة من العوامل، لعل أهمها درجات قصر النظر التي يعانيها المريض، وعمره.

إذ تكون النظارات الطبية والعدسات اللاصقة حلًا مثاليًا لعلاج قصر النظر عند الأطفال والبالغين دون سن 18 عامًا -سن غير مناسب للخضوع لجراحات تصحيح النظر بالليزر-، أما بالنسبة لمن تكبر أعمارهم عن ذلك ويمتلكون سُمكًا مناسبًا للقرنية، فتكون عمليات تصحيح الإبصار المختلفة هي الخيار الأكثر مثالية، إذ تتيح لهم الاستغناء عن النظارات الطبية للأبد، والاستمتاع بوضوح الرؤية في كافة الأبعاد.

الإجابة عن نفس السؤال بالنسبة لمرضى ضعف النظر تختلف -أيضًا- حسب نوع الضعف ودرجته وسن المريض.

بالنسبة للأطفال، هل عدم ارتداء النظارات يزيد حدة المشكلة؟

قد نجد أن عدم ارتداء النظارات الطبية بالنسبة للأطفال والبالغين يسبب تفاقم أعراض قصر النظر لديهم، أما من دون ذلك فلا يفيدهم ارتداء النظارات الطبية بقدر جراحات تصحيح الإبصار.

أكثر الجراحات نجاحًا لعلاج قصر النظر

استكمالًا لحديثنا عن الفرق بين قصر النظر وضعف النظر، نتعرف إلى بعض الجراحات الجيدة لعلاج درجات قصر النظر لدى الشباب وكبار السن:

  • جراحات تصحيح النظر بالليزر، وتشمل الليزك التقليدي والفيمتو ليزك والفيمتو سمايل، وتهدف إلى إصلاح عيوب القرنية وضبط تحدبها إلى صورة أقرب ما يكون إلى الوضع الطبيعي، وبالتالي يتمتع المريض برؤية واضحة.
  • عمليات استبدال أو زراعة العدسات، وقد صُممت خصيصًا للمرضى الذين يعانون درجات قصر نظر شديدة أو سُمك صغير للقرنية لا يناسب جراحات تصحيح النظر بالليزر.

وفي نهاية حدثينا عن الفرق بين قصر النظر وضعف النظر، نوصيك عزيزي القارئ باستشارة الطبيب المختص عند الشعور بأي تغير في حدة النظر لديك، إذ يُعد التدخل المبكر هو العامل الأساسي لنجاح رحلة علاج ضعف النظر.

يمكنكم معرفة مزيد من المعلومات عن أمراض العيون المختلفة، من خلال زيارة مدونة موقع الدكتور محمد رمزي استشاري طب وجراحة العيون أو حجز موعد واستشارته حول ما تعانونه من مشكلات العين بالتواصل معنا عبر الأرقام التالية

966536115353