السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

ما اسباب زراعة القرنية؟ وكم نسبة نجاحها؟

  • الرئيسية
  • ما اسباب زراعة القرنية؟ وكم نسبة نجاحها؟

تُعدّ عملية زراعة القرنية من الجراحات الطبية المتقدمة التي تساعد على استعادة الرؤية لدى المرضى الذين يعانون مشكلات في القرنية -الغشاء الشفاف الذي يغطي الجزء الأمامي من العين-، تؤدي إلى منع وصول أشعة الضوء إلى شبكية العين التي تنقل الصورة إلى المخ، ما يؤدي إلى تشوش الرؤية.

نتطرق خلال مقالنا اليوم إلى ذكر اسباب زراعة القرنية، كذلك نجيب عن أهم الأسئلة التي تدور في أذهان المرضى عن فترة ما بعد الجراحة، فتابعوا القراءة…

 

ما اسباب زراعة القرنية؟ ومتى نلجأ للجراحة؟

تتضمن اسباب زراعة القرنية التي تستدعي الخضوع إلى العملية ما يلي:

  • القرنية المخروطية في المراحل المتقدمة.
  • تقرحات القرنية.
  • تلف القرنية نتيجة الخضوع إلى جراحة سابقة في العين.
  • تندب أنسجة القرنية.
  • ضمور القرنية.
  • حثل فوكس “Fuchs’ dystrophy”، وهو أحد الأمراض الوراثية التي تُصيب قرنية العين، وتؤدي إلى ضمورها وموت الخلايا بها.

كيف تُجرى عملية زراعة القرنية؟

يلجأ الطبيب إلى إزالة قرنية العين التالفة وزرع قرنية أخرى تحل محلها من متبرع متوفٍ، كي يحصل المريض على أفضل مستوى للرؤية.

تسير خطوات عملية زراعة القرنية على النحو التالي:

  • تخدير المريض تخديرًا موضعيًا أو كليًا، حسب رؤية الجراح القائم على العملية وحالة المريض الصحية.
  • إدخال أداة دقيقة لصُنع شق جراحي في العين، وإزالة القرنية التالفة.
  • تثبيت القرنية الجديدة محل القرنية التالفة باستخدام غرز طبية صغيرة.
  • وضع ضمادة طبية واقية على العين بعد انتهاء الخطوات السابقة؛ لحماية العين من العدوى والتلوث.

كم تستغرق عملية زراعة القرنية؟

تستغرق عملية زراعة القرنية مدة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين تقريبًا، ويُسمح بعودة المريض إلى منزله في نفس يوم العملية.

كم نسبة نجاح عملية زراعة القرنية؟

تبلغ نسبة نجاح عملية زراعة القرنية 90%، إذ يحظى معظم المرضى برؤية واضحة في غضون أيام قليلة بعد إجراء العملية.

كم مدة بقاء القرنية المزروعة في العين؟

تستقر القرنية المزروعة في العين فترات طويلة تصل إلى 10 سنوات أو أكثر، وفي بعض الحالات قد تدوم لمدة 20 عامًا، ولكن خلال تلك المدة ينبغي إجراء الفحوصات الطبية للعين بانتظام للاطمئنان على مستوى الرؤية وحالة القرنية المزروعة.

يمكنك ايضا قراءة المزيد عن الرؤية بعد زراعة القرنية.

هل يرفض الجسم القرنية المزروعة؟

قد يرفض الجسم القرنية المزروعة نتيجة مُهاجمة خلايا الجهاز المناعي للقرنية الجديدة، وعادةً ما يحدث ذلك بعد مرور بضعة أشهر أو سنوات من إجراء العملية.

ما أعراض رفض الجسم للقرنية المزروعة؟

تشمل أعراض رفض الجسم للقرنية المزروعة الآتي:

  • الشعور بألم في العين.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • احمرار العين.
  • تشوش الرؤية.
  • إدماع العين بغزارة.

ينبغي التوجه إلى عيادة طبيب العيون فورًا عند ظهور أي من الأعراض السابقة، إذ يُمكن التغلب على رفض الجسم للقرنية المزروعة إذا عُولج سريعًا بطريقة طبية صحيحة لا تؤثر سلبًا في وظيفة القرنية الجديدة.

أطلع ايضا على اسباب فشل عملية زراعة القرنية

هل تؤدي زراعة القرنية إلى تغير لون العين؟

تُعدّ القرنية غطاء شفاف غير ملون، كذلك لا تؤثر زراعة القرنية في القزحية -الجزء الملون من العين-، لذا لا يتغير لون العين بعد عملية زراعة القرنية.

أهم التعليمات بعد عملية زراعة القرنية

اتباع التعليمات الآتية ما بعد عملية زراعة القرنية يسهم كثيرًا في تعزيز عملية التعافي، وحماية القرنية المزروعة من التلف:

  • استخدام القطرات والأدوية الموصوفة من قِبَل الطبيب في مواعيدها المحددة بانتظام، بما في ذلك قطرات المضاد الحيوي وأدوية “الكورتيكوستيرويدات”؛ لتخفيف التورم والالتهاب، وتثبيط الجهاز المناعي لكي لا يُهاجم القرنية المزروعة.
  • تجنب وصول المياه إلى العين في أثناء الاستحمام.
  • الامتناع عن وضع مستحضرات التجميل داخل العين وحولها مدة شهر بعد العملية.
  • التوقف -مؤقتًا- عن ممارسة بعض التمارين الرياضية، مثل السباحة.
  • تجنب فرك العينين؛ لتقليل الضغط على القرنية المزروعة، وحماية أنسجتها من التدهور.

وفي نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على اسباب زراعة القرنية، لا بد أن ننوه إلى مدى أهمية عملية زراعة القرنية في تغيير حياة ملايين من الأشخاص، ومساعدتهم على استعادة الرؤية من جديد، كذلك ننصحكم بضرورة إجرائها تحت إشراف طبيب محترف في جراحات القرنية، مثل الدكتور محمد رمزي -استشاري طب وجراحة العيون-.

احجز موعدك الآن مع الدكتور محمد رمزي عبر الاتصال على الأرقام الموضحة أمامك في الموقع الإلكتروني، واحصل على المساعدة التي تحتاجها لرؤية العالم من حولك بصورة أفضل.