السوشيال ميديا

تابعنا علي المنصات المختلفة

خصال لا بد أن يمتلكها أفضل دكتور عيون تخصص قرنية

  • الرئيسية
  • خصال لا بد أن يمتلكها أفضل دكتور عيون تخصص قرنية

تساهم عملية زراعة القرنية في استعادة جودة الرؤية من جديد، ولقد حسنت حياة العديد من البشر وما تزال تفعل ذلك حتى يتمكنوا من العيش بطريقة طبيعية ورؤية كل ما يدور حولهم بوضوح، بالتالي يعملون وينجحون دون أي تحديات صحية تواجههم.

ويتحقق ذلك طالما أجرى العملية أفضل دكتور عيون تخصص قرنية، لهذا خصصنا مقال اليوم للتعرف إلى الصفات التي ينبغي أن يمتلكها طبيب العيون وبعض المعلومات الخاصة بتلك العملية.

سمات أفضل دكتور عيون تخصص قرنية

توجد عدة خصال يجب أن يمتلكها أفضل دكتور عيون تخصص قرنية، أهمها:

الخبرة والدرجة العلمية

ينبغي أن يكون الطبيب حاصلًا على درجة علمية عالية من جامعات معتمدة ومرموقة إلى جانب خبرته في مجاله، والمقصود بالخبرة هو عدد الحالات التي تمكن من تشخيصها بطريقة صحيحة وتقديم العلاج الأمثل لها.

النجاحات السابقة

يجب أن يمتلك أفضل دكتور قرنية جراحات ناجحة في مجال زراعة القرنية، ويمكن التأكد من ذلك عن طريق تصفح الموقع الإلكتروني الخاص به ومعرفة آراء المرضى السابقين على وسائل التواصل الإجتماعي.

سهولة التواصل

إذا احتجت لطبيبك فلابد أن تجده في الوقت المناسب، خاصة إذا عانيت من بعض الأعراض بعد عملية زراعة القرنية تدل على رفض جسمك للقرنية الجديدة.

إذن فالمهارة والخبرة ليستا الصفات الوحيدة التي ينبغي أن يتحلى بها أفضل دكتور عيون تخصص قرنية بل لابد من التواصل السريع معه، عن طريق فتح مجال الزيارة داخل العيادة أو المركز الطبي في أي وقت، أو الاتصال الهاتفي أو استخدام التطبيقات الحديثة مثل الواتساب وغيرها لطمأنة المريض ومنحه العلاج المناسب.

مَن أفضل دكتور عيون تخصص قرنية؟

يُعد الدكتور محمد رمزي أفضل دكتور عيون تخصص قرنية، ويرجع ذلك إلى امتلاكه كافة الخصال السابق ذكرها، فهو حاصل على:

  • ماجستير طب وجراحة العين من كلية الطب القصر العيني التابعة لجامعة القاهرة عام 1998.
  • شهادة بحثية بجامعة ميجيل إرناندث دي إلتشي (أليكانتي – إسبانيا) عام 2003.
  • دكتوراه طب وجراحة العيون بجامعة ميجيل إرناندث دي إلتشي (أليكانتي – إسبانيا) عام 2005.

كما أن نسبة نجاح عملياته تصل إلى 99%، ويسهل التواصل معه ومع فريق عمله، أما عن أهم الخدمات العلاجية التي يقدمها فهي كالتالي:

بعد الحديث عن أفضل دكتور زراعة قرنية نتطرق الآن إلى بعض التفاصيل الخاصة بهذا الإجراء.

ما أهداف عملية زراعة القرنية؟ وما مخاطرها؟

تُعرف عملية زراعة القرنية كذلك باسم عملية ترقيع القرنية، وخلالها يستبدل الطبيب القرنية التالفة أو جزء منها بأنسجة سليمة من متبرع بهدف استعادة الرؤية التي تدهورت بسبب المعاناة من القرنية المخروطية أو قرح القرنية، أو المضاعفات الصحية الناتجة عن جراحات سابقة غير ناجحة بالعيون.

ويتطلب نجاح تلك العملية الخضوع لها تحت إشراف أفضل دكتور عيون تخصص قرنية لتجنب بعض المخاطر المحتملة، مثل:

  • العدوى.
  • النزيف.
  • انفصال الشبكية.
  • المياه الزرقاء.
  • رفض القرنية.

الخطوات التي يتبعها أفضل دكتور زراعة قرنية في حالة رفض الجسم لها

تُعد عملية زراعة القرنية من أنجح عمليات زرع الأعضاء بالجسم، ورغم ذلك قد يعاني الفرد بعدها مضاعفات غير مرغوبة، مثل احمرار شديد بالعين لا يتحسن بمرور الوقت، أو حساسية تجاه الأضواء.

ومن بين المضاعفات أيضًا رفض الجسم القرنية الجديدة، حينها يجب أن يتواصل المريض مع الطبيب على الفور وذلك للتأكد من سلامته، ويتعامل الطبيب مع هذه المشكلة عن طريق العلاج الفوري بالكورتيزون، والمتابعة المنتظمة معه للحفاظ على نجاح عملية الزرع.

ولمزيد من التفاصيل ندعوكم للتواصل مع الدكتور محمد رمزي عبر الرقم التالي:

+966536115353